etd.uofk.edu

العنوان                         
تطور عمارة وتصميم المسجد عبر التاريخ مساجد الخرطوم أنموذجاً
Title                     
معد الرسالة
مجذوب عبد الفتاح محمود الأمين
Author
رقم الإيداع
arch2008021.pdf
URN
الدرجة
M.Sc
Degree
الكلية
Architecture
Faculty
القسم
Department
المشرف
صلاح الدين محمود عثمان
Supervisor
المشرف المساعد
Co supervisor
المشرف الخارجى
Ext Supervisor
الممتحن الخارجي
Ext Exam
الممتحن الداخلي الاول
Int Exam 1
الممتحن الداخلي الثاني
Int Exam 2
التاريخ
2014
Date
الكلمات المفتاحية
Keyworde
المستخلص باللغة الإنجليزية
Abstract The mosque is the space or place wherein Muslims do their prayers. The architectural lineament of the Reference Mosque, designed and built by Prophet Mohammed (PUH) at Medina, summarizes simplicity and direct devotion to function. But after the historical change of Islamic (Khilafa) system to kingship, and after the tremendous geographical expansion of the Islamic world, mosque in itself was introduced within the political and governance system. Mosque became within the city center facilities, and new components like treasury, military and judicial buildings were added to mosque. Then new trends and styles of mosque design came to being, new architectural component were also introduced like minaret, mihrab and ornaments. The research problem is summarized in tracing and measuring the historical and spatial development of mosque design referred to the Reference Mosque of Medina. A hypothetical question emerges whether mosque is a functional building or a symbolic building. Symbolism allows local culture, traditions and technology to affect the design and form of the mosque, so accepts emergence of local and regional styles, while functionalism is reluctant in accepting alterations to the basics of the mosque. The research adopts critical analysis methodology for vetting the huge data on almost all mosque literature, collected throughout the last three years, trying to measure the so called development of mosque design, that, as a principal research objective. The research also aims at studying the repercussion of local art, culture and technology in developing local and regional styles of mosque design all over the world. It also aims at tracing the co-existence of heterogeneous styles of mosque design even within the same country or region. Sudan, then, is taken as a cast study. At the conclusion, the research admits and accepts the locality of mosque design, hence the symbolism approach, but postulating the compatibility with (seven) reference principles. These principles summarizes the sublimate goals behind building the mosque, virtuous sources of finance, honorable acquisition of land, locality, capacity, correct directing to (gibla) and existence of (minbar). The research recommends the augmentation of the social role of mosque in Sudan, by strengthening the role of maseed and khalwa.
English Abstract
المستخلص باللغة العربية
مستخلصالبحث المسجد لغة هو الموضع الذي يسجد فيه، والمسجد من الناحية الوظيفية هو الحيز المعمارى الذى تقام فيه الصلاة عند المسلمين. وقد إتسم تصميم المسجد فى بداية عهد الإسلام بالبساطة والمباشرة وعدم التكلف، بدءأ بالمسجد النبوى الشريف، والذى يتخذه هذا البحث مسجدا مرجعيا عمارة ووظيفة وتشكيلاَ. ولكن بعد الفتوحات الإسلامية المترامية الأطراف وتغير نظام الخلافة، فقد دخلالمسجدضمندائرةالنظامالسياسيومنظومةتوطيدأسسالحكمفيالأقاليمالجديدةالتيوصلإليهاالإسلام. فأصبحيخططلهويشيدفيالوسطكنواةلعاصمةالإقليمأوالإمارة،كماألحقتبهدارالإمارةوالحكمومبنىالقضاءومبانيالجيشوبيتمالالمسلمين. عليه فقد تأثرت عمارة المسجد بالمفردات المحلية لمناطق الفتوحات، حيث تباين طراز المسجد وتشكيله، وتباين المضمون المعماري والمفردات والكتل المعمارية وأدخلت بعض العناصر التي لم تكن معروفة كالمئذنة والمحراب والزخارف. لذلك تتلخص مشكلة البحث في دراسة التباين والتطور الذي حدث لعمارة المسجد تاريخياً وجغرافياً وحيزياً ومدى تأثير ذلك على وظيفية المسجد التى حددها المسجد المرجعي. حيث يبرز سؤال فرضي حول ما إذا كان المسجد مكونا وظيفيا مجردا أم مكونا رمزيا. فالمكون الرمزى يسمح للثقافات المحلية وتكنولوجيا البناء أن تتدخل فى التأثير على عمارة المسجد، ومن ثم تتخذ عمارة المسجد نهجاً إقليمياً، بينما تتحفظ الوظيفية على ذلك. لذلك ينتهج البحث منهجية التحليل النقدى لمتابعة الكم الهائل من الأدبيات التي تم جمعها فى مدى ثلاثة سنوات في شرعية المسجد من الكتاب والسنة النبوية الشريفة وربطها عبر مؤثرات تاريخية وفقهية وعمرانية لقياس ما أسماه البحث مجازا بالتطور فى عمارة المسجد، ذلك كهدف رئيس للبحث. يهدف البحث أيضا الى دراسةأثرالفنوالثقافةوالتكنولوجيا المحليةوالتقليديةفيتطورتصميمالمسجد ومدىاتفاقذلك مع المعاييرالمرجعية، ويهدف الى دراسةأسبابوأثروجودأشتاتواختلافاتفيتصميمالمسجدفيحدود الدولةالواحدة، حيث اتخذ البحث المساجد فى السودان أنموذجاً لإسقاط ما توصل اليه التحليل النقدى لتطور عمارة المسجد. خلص البحث الى انهيجوزالاختلاففيالتصميموالعمارةللمسجدإقليمياً،معالاحتفاظبكلالعناصرالمعماريةالمرجعية التى تجعل المسجد متوافقامع وظيفية المسجد المرجعي، وقد تم تحديدها فى سبعة عناصر أهمها الهدف من بناء المسجد ومصادر تمويله وطريقة تخصيص الأرض، إضافة الى العناصر العمرانية كالموقع والسعة والقبلة والمنبر. تميز المسجد في السودان بتعاظم دوره الاجتماعي , حيث أوصى البحث بضرورة الإهتمام بالجانب الإجتماعي لدور المسجد في السودان وضرورة أن يلبي التصميم المعماري كل المتطلبات التي تقوي دور المسيد والخلوة.
Arabic Abstract
تاريخ الدرجة
2014
Degyear
عدد الصفحات
0
Num pages
الرابط
Link